Search

المقالات

مزمور القداس (45: 14 – 15)

يدخلن إلى الملك عذارى فى إثرها، جميع أقربائها إليه يقدمن، يبلغن بفرحٍ وابتهاج، يدخلن إلى هيكل الملك. هلليلويا

إنجيل قداس يوم الإثنين الموافق 5 توت 1736ش

مت 25: 1 - 13

1- حينئذ يشبه ملكوت السماوات عشر عذارى اخذن مصابيحهن و خرجن للقاء العريس.

2- و كان خمس منهن حكيمات و خمس جاهلات.

3- اما الجاهلات فاخذن مصابيحهن و لم ياخذن معهن زيتا.

4- و اما الحكيمات فاخذن زيتا في انيتهن مع مصابيحهن.

5- و فيما ابطا العريس نعسن جميعهن و نمن.

6- ففي نصف الليل صار صراخ هوذا العريس مقبل فاخرجن للقائه.

7- فقامت جميع اولئك العذارى و اصلحن مصابيحهن.

8- فقالت الجاهلات للحكيمات اعطيننا من زيتكن فان مصابيحنا تنطفئ.

9- فاجابت الحكيمات قائلات لعله لا يكفي لنا و لكن بل اذهبن الى الباعة و ابتعن لكن.

10- و فيما هن ذاهبات ليبتعن جاء العريس و المستعدات دخلن معه الى العرس و اغلق الباب.

11- اخيرا جاءت بقية العذارى ايضا قائلات يا سيد يا سيد افتح لنا.

12- فاجاب و قال الحق اقول لكن اني ما اعرفكن.

13- فاسهروا اذا لانكم لا تعرفون اليوم و لا الساعة التي ياتي فيها ابن الانسان

 تفسير إنجيل اليوم