أبونا صموئيل تاوضروس

أبونا الراهب القمص المتنيح صموئيل تاوضروس السريانى

 

ولد فى شهر نوفمبر عام 1911م بمحافظة أسيوط مركز أبو تيج قرية بنى سميع abona samouel tawadrous

حضر إلى القاهرة موفد من قبل مطران أسيوط للدراسة بالكلية الإكليريكية وهو كان يبلغ من العمر17 سنة وحين وصل إلى القاهرة إتجهت رغباته إلى الرهبنة

ترهب فى دير السريان عام 1929م وكان لديه 18 عاماً

كان يحب القراءة والإطلاع وصار مؤرخاً فى التاريخ الكنسى وله كتب كثيرة منها

1-            الأديرة المصرية العامرة

2-            تاريخ باباوات الكرسى السكندرى

3-            رسائل إلى الكنائس السبعة

4-            النيروزات والإستشهاد والشهداء

5-            اسقفية حلوان ودير القديس برسوم العريان

6-            له مقالات فى كثير من المجلات المسيحية

كان إنسان روائى فى حديثة كما فى كتاباته أيضاً

خدم بالقناطر الخيرية مع الأنبا إبرآم مطران إيبارشية الجيزة والفيوم والقليوبيه

ذهب إلى المنصورة لفترة قصيرة للخدمة وفى اثناء ذلك زار الرئيس جمال عبد الناصر وألقى القمص صموئيل كلمة عن تاريخ الكنيسة فى وسط إحتفال شعبى

رسم قساً عام 1931م

-        أقام فى القاهرة بعد رجوعه من المنصورة للبحث والدراسة فى التاريخ فى دار الكتب المصرية والمكتبات المسيحية وفى أثناء ذلك أشرف على بيت المحبة ومجلة المحبة

-        رسم قمصاً عام 1946م

-        قدم له سفبر السعودية هدية ساعة ذهبية موقعة بإمضاء الملك سعود نظير ما كتبه فى إحدى الصحف عن الجزيرة العربية وتاريخها.

تنيح فى 12 فبراير 1983م وحضر الصلاة مجمع آباء رهبان الدير ودفن بطافوس الدير

ترك ميراثه الكثير لتعمير الدير بعد نياحته