الصفحة الرئيسية

مزمور القداس (107 : 32 ، 43)

فليرفعوه فى كنيسة شعبه، وليباركوه فى مجلس الشيوخ، جعل أبوة مثل الخراف، يبصر المستقيمون ويفرحون. هليلويا

إنجيل قداس يوم الخميس الموافق 30 هاتور 1738ش

يو 10 : 1 - 16

1- الحق الحق اقول لكم ان الذي لا يدخل من الباب الى حظيرة الخراف بل يطلع من موضع اخر فذاك سارق و لص.

2- و اما الذي يدخل من الباب فهو راعي الخراف.

3- لهذا يفتح البواب و الخراف تسمع صوته فيدعو خرافه الخاصة باسماء و يخرجها.

4- و متى اخرج خرافه الخاصة يذهب امامها و الخراف تتبعه لانها تعرف صوته.

5- و اما الغريب فلا تتبعه بل تهرب منه لانها لا تعرف صوت الغرباء.

6- هذا المثل قاله لهم يسوع و اما هم فلم يفهموا ما هو الذي كان يكلمهم به.

7- فقال لهم يسوع ايضا الحق الحق اقول لكم اني انا باب الخراف.

8- جميع الذين اتوا قبلي هم سراق و لصوص و لكن الخراف لم تسمع لهم.

9- انا هو الباب ان دخل بي احد فيخلص و يدخل و يخرج و يجد مرعى.

10- السارق لا ياتي الا ليسرق و يذبح و يهلك و اما انا فقد اتيت لتكون لهم حياة و ليكون لهم افضل.

11- انا هو الراعي الصالح و الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف.

12- و اما الذي هو اجير و ليس راعيا الذي ليست الخراف له فيرى الذئب مقبلا و يترك الخراف و يهرب فيخطف الذئب الخراف و يبددها.

13- و الاجير يهرب لانه اجير و لا يبالي بالخراف.

14- اما انا فاني الراعي الصالح و اعرف خاصتي و خاصتي تعرفني.

15- كما ان الاب يعرفني و انا اعرف الاب و انا اضع نفسي عن الخراف.

16- و لي خراف اخر ليست من هذه الحظيرة ينبغي ان اتي بتلك ايضا فتسمع صوتي و تكون رعية واحدة و راع واحد

 

تفسير إنجيل اليوم