Search

صوم الميلاد

صوم الميلاد

ما أجملأيام الصوم المقدس... تشتاق النفوس الروحانية لهذه الأيام المقدسة... فلها رائحةخاصة، ومذاقه مميزة... فيها يحلو للنفس أن تتوب في هدوء وسكون.

دعنا نصومبنقاوة القلب وهذه تحتاج إلي:

التوبة القلبية

 "ارجعوا إلىّبكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح. ومزقوا قلوبكم لا ثيابكم. وارجعوا إلى الربإلهكم؛ لأنه رؤوف رحيم بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر" (يؤ2: 13،12( > >إن أصوام الكنيسة هي مواسم التوبة وتجديد العهود... مواسم العودة إلى أحضانالمسيح نرتمي فيه ونبكي... نبكي على الزمان الردئ الذي مضى "لأن زمان الحياة الذيمضى، يكفينا لنكون قد علمنا إرادة الأمم سالكين في الدعارة والشهوات وإدمان الخمر،والبطر والمنادمات وعبادة الأوثان المحرمة" (1بط3:4). > >"أنها الآن ساعةلنستيقظ من النوم. فإن خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا. قد تناهى الليل وتقاربالنهار، فلنخلع أعمال الظلمة ونلبس أسلحة النور، لنسلك بلياقة كما في النهار" (رو13: 11-13). > >آه... لو تحرك قلب الكنيسة نحو التوبة بحس واحد... آه لوتحرك قلبي وسط الجماعة المقدسة للعودة إلى المسيح... إن لمسة الرب يسوع المسيحشافية النفس والجسد والروح ومجددة للحواس وباعثة للحياة. > >ربي يسوع.. سامحني وأعف عني وأسندني لكي لا أخطئ إليك ثانية... دعني أقبل قدميك وأبلهما بدموعيوحبي... دعني أرتمي في حضنك الإلهي كطفل في حجر أمه... أبكي بفرح العودة... أبكيبرجاء النصرة.. أبكي بروح القيامة من سقطاتي الرديئة... سأكون لك بنعمتك... لنيستعبدني العالم ثانية... لن يسبيني الشيطان مرة أخرى... لن يخدعني الجسدبأوهامه... لقد ذقت مرارة الخطية واكتشفت وهمها الرديء... كنت أظنها حرية مفرحةوجدتها عبودية قاسية... الآن أدرك بنعمتك أنك وحدك فيك الحرية والفرح والسعادة... وبدونك حياتي مرة وكئيبة... الآن أدرك لماذا يفرح الصائم "متى صمتم فلا تكونواعابسين" (مت16:6)... أنني أفرح الآن بعودتي إليك بعد التوهان... الآن أستقر في حضنكبعد الضياع... الآن نفسي تتوق إلى القداسة بعد أن دنست نفسي وجسدي بأفعاليالذميمة... الآن يتغير اتجاه حياتي ليكون المسيح هدفي ومحور اهتمامي بل و"لي الحياةهي المسيح" (في21:1) بعد أن كان العالم ولقمة العيش، والجسد، والزلات قد استولواعلى اغتصاباً؛ فأفقدوني هويتي ومعنى وجودي وسلبوا مني فرحتي، وتركوني ملقى بين حيوميت أنتظر سامرياً صالحاً يضمد جراحاتي

كل عام وكل الكنيسة في ملءبركة المسيح بالتوبة والصلاة والصوم الصادقي