Search

اخر الاخبار

الأنبا متاؤس أسقف دير السريان العامرومجمع آباء رهبان الدير يتقدمون بخالص التهانى القلبية

بمناسبة بداية العام الميلادى الجديد، وعيد ميلاد السيد المسيح له المجد، أرسل لكم بعميق تهنئتى القلبية، راجيا أن تحل بركات ميلاد الرب وحلوله فى وسطنا، على هذا العام ليكون عام بركة وخلاص لكل نفس..وعام سلام للعالم أجمع..

إن التجسد الإلهى قصده هو أن الله اتخذ جسدا ليقدس الطبيعة البشرية التى فسدت بالخطية، ويجعله إنسان الله حسب تعبير بولس الرسول " و اما انت يا انسان الله فاهرب من هذا و اتبع البر و التقوى و الايمان و المحبة و الصبر و الوداعة " ( 1 تى 6: 11 ).

فإنسان الله قديس ويقول بطرس الرسول : " بل نظير القدوس الذي دعاكم كونوا انتم ايضا قديسين في كل سيرة " ( 1 بط 1: 15 )

والقداسة تعنى الإفراز لله وليس لغيره. فنحن ملك السيد المسيح الذى اقتنانا له بدمه الكريم. ويقول بولس الرسول : " ام لستم تعلمون ان جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم الذي لكم من الله و انكم لستم لانفسكم* 20 لانكم قد اشتريتم بثمن فمجدوا الله في اجسادكم و في ارواحكم التي هي لله " ( 1 كو 6: 19، 20 )

وكل عام وجميعكم بخير وسلام،

مواعيد التسبحة والقداسات

مواعيد التسبحة والقداسات

اقرء المزيد

بيت الخلوة

  • ·الشروط الواجب مراعاتها لقضاء خلوة روحية بالدير
  • ·أن يحمل إثبات شخصية قانونية.
  • ·2-لا يقل عمره عن 16 عاماً.
  • ·3-يحمل خطاباً من أب الإعتراف موجهاً إلى رئيس الدير أو الأب المسئول عن بيت الخلوة.
  • ·4-الإلتزام بمواعيد الصلوات والعمل والخلوات ببيت الخلوة.
  • ·5-لا تزيد فترة الخلوة عن ثلاثة أيام.
  • ·6-لا تقل فترة الخلوة عن الأخرى فى خلال شهرين.
  • ·7-عدم زيارة رئيس الدير أو الآباء الرهبان إلا بإذن من الأب مسؤل بيت الخلوة.
  • ·8-مراعاة الهدوء نظراً للإحتفاظ وإحترام قدسية المكان.

  • ·للمزيد من المعلومات يرجى الإتصال :01276006061
  • ·مواعيد الإتصال من الساعة 10ص حتى الساعة 1 ظهراً
  • ·ومن الساعة 5م حتى الساعة 7 م

جولة افتراضية

panorama

صدر حديثاً

صدر حديثا فلاشة 8 جيجا لأبونا الراهب القديس القمص فلتاؤس السريانى تحتوى على مجموعة كبيرة من الفيديوهات والصور والصوت الخاصة به وذلك بمكتبة الهدايا بالدير – بركة صلواته تشملنا جميعاً

abouna

CDS – DVD about the Monastery of the Syrians with a simplified explanation of the history of the Monastery of the Virgin Mary (the Syrians). Beheira (AL Asakeet Desert) in the Wadi Natrun area of Egypt’s Western Desert.

I: Video and photos of the history of the Monastery of the Syrians, past and present.

II: Sections of the Monastery such as the entrance, the walls, the fort and the churches including the wall frescos from the archaeological museum and the rest of the Monastery.

III: Midnight Prayers on Sunday with the Holy Fathers of the Monastery.

IIII: Video of the Gregorian Mass for the Fathers in the Monastery.

We hope that watching and listening to these CDs will bring spiritual benefit and be a blessing to all.

We also hope that you will learn more about the liturgically and historical legacy of Coptic monasteries through the intercession of Saint Mary

explain monastery 

الصفحة الرئيسية

مزمور القداس (103 : 13 ، 16)

أنت يا الله ترجع وتتراءف على صهيون، لأنه وقت التراؤف عليها لأن الزمان قد حضر، لأن الرب يبنى صهيون ويظهر بمجده، لأنه نظر إلى صلاة المساكين. هلليلويا

إنجيل قداس يوم السبت الموافق 16 أمشير

لو 1 : 1 - 25

1- اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا.

2- كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة.

3- رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس.

4- لتعرف صحة الكلام الذي علمت به.

5- كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا و امراته من بنات هرون و اسمها اليصابات.

6- و كانا كلاهما بارين امام الله سالكين في جميع وصايا الرب و احكامه بلا لوم.

7- و لم يكن لهما ولد اذ كانت اليصابات عاقرا و كانا كلاهما متقدمين في ايامهما.

8- فبينما هو يكهن في نوبة فرقته امام الله.

9- حسب عادة الكهنوت اصابته القرعة ان يدخل الى هيكل الرب و يبخر.

10- و كان كل جمهور الشعب يصلون خارجا وقت البخور.

11- فظهر له ملاك الرب واقفا عن يمين مذبح البخور.

12- فلما راه زكريا اضطرب و وقع عليه خوف.

13- فقال له الملاك لا تخف يا زكريا لان طلبتك قد سمعت و امراتك اليصابات ستلد لك ابنا و تسميه يوحنا.

14- و يكون لك فرح و ابتهاج و كثيرون سيفرحون بولادته.

15- لانه يكون عظيما امام الرب و خمرا و مسكرا لا يشرب و من بطن امه يمتلئ من الروح القدس.

16- و يرد كثيرين من بني اسرائيل الى الرب الههم.

17- و يتقدم امامه بروح ايليا و قوته ليرد قلوب الاباء الى الابناء و العصاة الى فكر الابرار لكي يهيئ للرب شعبا مستعدا.

18- فقال زكريا للملاك كيف اعلم هذا لاني انا شيخ و امراتي متقدمة في ايامها.

19- فاجاب الملاك و قال له انا جبرائيل الواقف قدام الله و ارسلت لاكلمك و ابشرك بهذا.

20- و ها انت تكون صامتا و لا تقدر ان تتكلم الى اليوم الذي يكون فيه هذا لانك لم تصدق كلامي الذي سيتم في وقته.

21- و كان الشعب منتظرين زكريا و متعجبين من ابطائه في الهيكل.

22- فلما خرج لم يستطع ان يكلمهم ففهموا انه قد راى رؤيا في الهيكل فكان يومئ اليهم و بقي صامتا.

23- و لما كملت ايام خدمته مضى الى بيته.

24- و بعد تلك الايام حبلت اليصابات امراته و اخفت نفسها خمسة اشهر قائلة.

25- هكذا قد فعل بي الرب في الايام التي فيها نظر الي لينزع عاري بين الناس

تفسير إنجيل اليوم

مناسبات كنسية

تقرأ بعد انجيل قداس يوم الخميس فطر صوم نينوى

تتضمن الحث على التأدب فى الكنيسة والتناول باستحقاق مرتبة على قوله تعالى بفصل الإنجيل : :

" لا تجعلوا بيت أبى بيت تجارة "

( يو 2 : 12 - 25 )

     إن سيدنا له المجد بعد نهاية عرس قانا الجليل رجع مع أمه واخوته وتلاميذه إلى كفرناحوم . وكان فصح اليهود قريباً فصعد إلى أورشليم . فوجد فى الهيكل الذين كان يبيعون بقراً وغنما وحماماً والصيارف جلوساً ، فصنع سوطاً من حبال وطر الجميع من الهيكل .. وكب دراهم الصيارف وقلب موائدهم . وقال لباعة الحمام ارفعوا هذه من ههنا . " لا تجعلوا بيت أبى بيت تجارة " ( يو 2 : 16 ) .

     إن السيد له المجد قد طرد الباعة من الهيكل مرتين . الأولى فى بدء كرازته ( يو 2 : 11 – 17 ) والثانية قبل آلامه ( مت 21 : 12 ) . وقد تم المكتوب فى سفر المزامير : " غيرة بيتك أكلتنى " ( مز 69 : 9 ) . باحتدام السيد وإزالته ما يهين إسم الله ويضر بكرامته فى بيته .

     إن كل ما فعله السيد له المجد وكل ما قاله وكتب عنه . إنما كان لتعليمنا وهو نفسه القائل : " تعلموا منى لأنى وديع ومتواضع القلب " ( مت 11 : 29 ) .

     فماذا يعلمنا الله فى هذا الفصل ؟ يعلمنا أن نجعل بيته الذى هو الكنيسة محل احترامنا واكرامنا وخضوعنا . أى اننا ندخل لتأدية واجبات العبادة بالاحترام والادب والخضوع . ونخرج أيضاً كذلك . قال الجامعة : " احفظ قدمك حين تذهب إلى بيت الله فالاستماع أقرب من تقديم ذبيحة الجهال لانهم لا يبالون بفعل الشر " ( جا 5 : 1 ) . والسيد نفسه يدعو الكنيسة " بيت الصلاة " ( مت 21 : 12 ) . فهل تعلمنا أن حضورنا إلى الكنيسة إنما هو لأجل الصلاة فقط . وليس للجلوس والمسامرات وانتقاد هذا واستحسان ذاك ثم الضحك والاستهزاء بالآخرين ؟

     إذا كنا تعلمنا وعرفنا ذلك فلماذا لا نقف فى الكنيسة بخوف ورعدة نادمين على خطايانا شاكرين الرب لقبوله توبتا ؟ ولماذا نراك أيها الحبيب تتكلم أمام هيكل الله وتضحك لاقل سبب !

     أيها الأنسان . تأمل وانظر فى جانب من أنت قائم . ومع من أنت مزمع أن تصلى وتسبح الله ؟ أنت قائم بقرب القدسات الالهية الموفرة . ومزمع أن تصلى وتسبح الله مع الكروبيم والسرافيم وبقية الملائكة ورؤساء الملائكة .

     فإذا افتكرت مع من انت واقف . ومع من أنت مشترك فى الصلاة والترتيل . فهذا يكفيك للإنتباه والإدراك لترفع عقلك كله إلى السماء وقت الصلوات والقداسات وتخضع بهامتك أمام خالقك .

     أما اذا اصررت على عدم وقوفك فى الكنيسة وقت الصلوات والقداسات بخوف ورعدة . وإضاعة وقت العبادة فى الضحك على الغير وانتقادهم . وذم الآخرين أو استحسانهم . وبالأجمال يكون وجودك فى بيت الله بغير وقار . فلاشك أن الله يعاملك بالغضب والانتقام السريع مع عدم غفران خطاياك . وبالاقتصاص منك يوم الدين العظيم . أو لعلك تظن ان الله يتغاضى عن ذنوبك وآثامك عندما يخاطبك على لسان انبيائه ورسله !!

     إنى أعلمك مقدار هذه الخطية وعظم تهاونك الحاصل بسببها . فاسمع ما أقول لك . إذا اتفق حضورك بمجلس أحد الشرفاء وخاطبك فيما هو مفيد لحياتك وأخبرك عن الازمنة السالفة وما جرى لاهلها من الحوادث النافعة أو الضارة . فهل كان فى امكانك أن تتجاسر وتعرض عن سماع كلامه وتلتفت إلى مخاطبة عبيده ؟ . إنك لو فعلت مثل هذا فكم من القباحة وقلة الأدب يظهر فعلك ؟ . فمن هنا اذن تفهم كم من التهاون والاحتقار تجاسرت بفعلك هذا على البارئ .

     وليس هذا فقط بل أنى اعجب كثيراً بوجود أناس منكم يكونون داخل الكنيسة ثم يتركونها قبل انتهاء القداس الالهى . ويزيد عجبى جداً من عدم حضورك البعض الكنيسة طوال السنة . وهم لا يعترفون ولا يتناولون إلا إذا صادفتهم مصيبة أو حلت بهم ضيقة .

     كثيرون من الناس يتناولون الأسرار الالهية فى السنة مرة واحدة . وآخرون مراراً عديدة . فلمن من هؤلاء يجب المدح والتطويب ؟ هل للذين يتناولن مرة واحدة أم للذين يتناولون مرراً . أم للذين لا يتناولون إلا عند وقوع الشدة .

     أنا اقول أن المدح والتطويب لا يخص هؤلاء ولا اولئك ولا الآخرين . وإنما يخص الذين يتناولون الاسرار المقدسة بضمير نقى وقلب طاهر . أولئك الذين يحيون حياة بريئة من اللوم . الذين لا يوجد فيهم شئ من الحقد والحسد . السالكون طريق السلام . فهؤلاء لهم فى كل عيد سيدى وفى كل زمان أن يتناولوا القربان المقدس وأما اولئك فغير مستحقين التناول حتى ولا مرة واحدة .

     أن أكلت يا هذا من مائدة روحية . واستحققت لعشاء ملوكى . فهل يجوز لك بعد ذلك أن تترك ذاتك أيضاً فى الخسائس والنجاسات ؟ ما بالك تدهن جسدك بالاطياب العطرة ثم تعود تلطخه بالنتانة والحمأة ؟

     فى كل عام تنتقى وتتناول . ولكن قبل أن يمر عليك قليل من الزمن تعود إلى شرورك الاولى وعاداتك السيئة . قل لى يا هذا . أن كنت مريضاً بمرض مزمن وشفيت منه فإن أهملت ذاتك وتركتها تسقط راجعة إلى ذلك المرض . أما تكون قد اضعت كل تعبك السالف باطلا ؟ . وإذا كنت متى وجدت فى فمك شيئاً من النتن والرائحة الكريهة بسبب مرض ما . فلا يمكنك أن تستعمل حتى المأكولات المعتاد عليها . فكيف يمكنك أن تتجاسر على تناول الأسرار ونفسك مفعمة من نتانة الخطية ونجاستها ؟ ولاى عفو تكون حينئذ مستحقاً ؟ انك لا تستحق عفواً لان بولس الرسول يقول : " من أكل هذا الخبز أو شرب كأس الرب بدون استحقاق يكون مجرماً فى جسد الرب ودمه . ولكن ليمتحن الانسان نفسه هكذا يأكل الخبز ويشرب من الكأس لان الذى يأكل ويشرب بدون استحقاق يأكل ويشرب دينونة لنفسه غير مميز جسد الرب " ( 1 كو 11 : 27 – 29 ) .

     فسبيلنا اذن ايها الاحباء أن نواظب على بيت الله بكل ادب وخوف وتقوى عاملين بكل الوصايا مادام لنا وقت لنرضى الله تعالى بأعمالنا حتى نكون مستأهلين لسماع ذلك الصوت الفرح القائل : " تعالوا يا مباركى ابى رثوا الملكوت المعد لكم منذ تأسيس العالم " ( مت 25 : 34 ) . له المجد إلى الابد آمين .

تقرأ بعد انجيل قداس يوم الخميس فطر صوم نينوى

تأملات روحية

معجزات لآباء رهبان الدير

abouna fltaous